الشركة السعودية للصناعات العسكرية وشركة الإلكترونيات المتقدمة: خمسة أعوام في ظلّ قيادة خادم الحرمين الشريفين شكّلت وجه المملكة الجديد بملامح المنجزات الاستثنائية وأكدت خلالها المملكة على ثوابتها المبدئية

الرياض، 30 نوفمبر 2019م: رفعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI وشركة الإلكترونيات المتقدمة AEC، إحدى الشركات التابعة لشركة SAMI، التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة لبيعة الملك سلمان وتوليه مقاليد الحكم.

 

وفي تصريح باسمه ونيابة عن كافة منسوبي الشركة السعودية للصناعات العسكرية، قدم الرئيس التنفيذي للشركة د. أندرياس شوير أسمى آيات التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين بحلول هذه الذكرى الغالية، وقال شوير: "تحل الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم قائداً للمسيرة وراعياً للنهضة المباركة والمملكة العربية السعودية تنعم بالأمن والأمان وتشهد تطورات سريعة في كافة القطاعات، مما أكد على النظرة المستقبلية الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله".

 

وأضاف شوير: "لقد حققت المملكة الكثير من الإنجازات الحضارية خلال هذا العهد المبارك، إذ تمكنت من تعزيز دورها السياسي والاقتصادي في صناعة القرار على المستويين الإقليمي والعالمي، وتبوأت مكانة رفيعة في المحافل الدولية. أما على الصعيد الداخلي، فقد شهدنا إنجازات غير مسبوقة ومبادرات متلاحقة في شتى المجالات، وذلك في ظل الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وصولاً إلى تحقيق الأهداف المرجوة".

 

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة الإلكترونيات المتقدمة الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج: "أصالة عن نفسي ونيابة عن منسوبي الشركة، نتشرف بتجديد الطاعة والبيعة والولاء لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمناسبة الذكرى الخامسة للبيعة، والتي تأتي وبلادنا تعيش نهضة تنموية شاملة في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة. وبهذه المناسبة الميمونة، يحق لنا أن نفخر بقيادتنا الرشيدة التي آلت على نفسها تقديم كل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن عبر ترسيخ دعائم الأمن والأمان وتحقيق الرفاه".

 

وعبَّر الدعيلج عن بالغ الشكر والتقدير والامتنان على العناية والاهتمام الذي تحظى به كافة المجالات الصناعية والتجارية والتنموية في المملكة العربية السعودية، والتوجيه الكريم من قبل القيادة الرشيدة بتسخير كافة الإمكانيات لمختلف القطاعات حتى تؤدي دورها في تحقيق التنمية المستدامة، ودعم التحول نحو اقتصاد حيوي مستدام.

 

وختم الدعيلج قائلاً: "خمسة أعوام في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهد الأمين، شكّلت وجه المملكة الجديد، بملامح المنجزات الاستثنائية، والطفرة الحقيقية الملموسة في شتى القطاعات، ما يؤكد وضوح الرؤية وعمق الفكر الاستراتيجي لدى القيادة الحكيمة، والتي ستسهم في تحقيق التطلعات وتلبية الطموحات".

 

-انتهى-